Salam

سلام

Salam Aljundi, from Nawa, Daraa, is a 15-year-old girl. Salam was brought to our centre in Amman for treatment when she was 11, with her younger brother (then 6), Abdelaziz, by her uncle. Abdulaziz had a fragmented leg fracture and was treated by internal fixation. Salam had a severe fracture in her left leg and serious injury in the right one, which had to be amputated.

In collaboration with Médecins Sans Frontières (MSF), Salam underwent several surgical operations and was provided with a prosthetic leg. She has since been trained to use it. Since Salam also received treatment to her left leg.

Salam and her brother are still in our centre because her uncle, who had brought them to us, unfortunately, passed away before he was able to take them back home and their mother is unable to leave her other young children alone in Syria.

Salam is such a strong girl and has endured what many adults can’t. She has many talents, such as drawing, and is receiving classes to improve her skills despite her injuries and pain. We wish Salam and Abdulaziz a better future.

 

سلام الجندي من مدينه نوى في درعا، تبلغ من العمر 15 عاماً. عندما كانت في عمر 11 عام، أحضرها عمها مع أخيها عبد العزيز (11 عاماً آنذاك) إلى مركزنا في عمان لتلقي العلاج. كان عبد العزيز مصاباً بكسر متفتت في القدم وتم إجراء تثبيت له وتماثل للشفاء. أما سلام فكانت مصابة بكسر بليغ في الطرف السفلي الأيسر وتهتك بالطرف الأيمن مما استدعى بتره.

تم إجراء عدة عمليات جراحية لها بالتعاون مع منظمة أطباء بلا حدود كما تم تصنيع طرف اصطناعي لها وتدريبها على استخدامه. كما تلقت العلاج اللازم لساقها اليسرى.

ما زالت سلام وأخيها في مركزنا إلى الآن. للأسف، توفي عمهما الذي اصطحبهما من سوريا قبل قد أن يستطيع إرجاعهما إلى عائلتهما حيث أن أمهما لا تستطيع ترك أخوتهم الصغار بمفردهم.

تحملت سلام بعزمها وصبرها ما لا يستطيع البالغون تحمله. لدى سلام العديد من المواهب التي عمل المركز على تنميتها كموهبة الرسم. حيث تمكنت سلام من خلال التدريب من تنمية هذه الموهبة دون الاكتراث لآلام العلاج. تمنيات مركزنا لسلام وعبد العزيز بالشفاء ومتابعه مستقبلهما وتحقيق أحلامها.